English إقفز إلى المحتوى اقفز الى روابط تهيئة طريقة العرض وحجم الخط

قلم الهال لأصحاب السطور الإليكترونية

في أحدث تطوير مشترك لها، وضمن المفهوم التكاملي للأدوات المساعدة لأصحاب التحديات البصرية، تعلن شركة الناطق للتكنولوجيا للأخوات والإخوة المكفوفين من مستخدمي الأسطر الإليكترونية أو ما يُعرف بشاشات البرايل أو عارض البرايل أو أجهزة الأجندة الإليكترونية بأنه بات بإستطاعتهم من الآن فصاعدا إستخدام قلم الهال من خلال سطور البرايل التي بحوزتهم.
وتتلخص الفكرة في ما يلي:
يمكنك ببساطة أن تحمل السطر الإليكتروني وقلم الهال معك إلى أي مكان عام مثل الجامعة أو المكتبة العامة أو مقهى الإنترنت إلخ.. حيث تتواجد في هذه الأمكنة عادة مجموعة من أجهزة الحواسيب المتاحة للإستخدام العام، لكنها وللأسف أجهزة حاسوب لا تحمل برامج قارئة للشاشة في الغالب.
- صل قلم الهال بمنفذ يو أس بي المتوفر على جهاز الحاسوب
- صل السطر الإليكتروني بجهاز الحاسوب بواسطة منفذ اليو أس بي أو منفذ البلوتوث
- وفي الحال سوف يتعرف قلم الهال على السطر الإليكتروني حيث يتعرف الهال على أكبر تشكيلة من الأسطر الإليكترونية المتوفرة في الأسواق.
-والآن تستطيع وبِكُل سهولة استخدام الحاسوب بواسطة السطر الإليكتروني والتحكم به تماما.
ومن الجدير بالذكر أنه وحال جاهزية آلة النطق العربية الخاصة بقلم الهال سوف يستطيع المستخدم إضافتها على قلمه دون الحاجة إلى شراء قلم آخر.
ولعل هذا الخيار يكتسب أهمية عملية خاصة، مع قيام شركة الناطق للتكنولوجيا بإعلانها عن توفير مجموعة من السطور الإلكترونية ذات الحجم الصغير نسبياً والملائم تماماً للتنقل.
وكما جرت العادة، فمع الناطق وحدها تستطيع تحديد خيارك المناسب وجميع تفضيلاتك قيد البحث وعلى طريق التطبيق

التعليقات

تحقيق لحلم النفاذ للأجهزة القياسية

بدأنا نقترب كثيرا إلى النفاذ التام للأجهزة القياسية المتواجدة في المنافع الخاصة والعامة بحيث يستطيع الكفيف النفاذ إليها دون سابق تهيئة أو إعداد. وبهذا نقترب أيضا أكثر إلى مشاركة الكفيف في بناء مجتمع المعلومات. وهذه بداية طيبة لكل من يملك جهاز السطر الاليكتروني حيث يستطيع إمتلاك قلم الهال ويعتمد على طريقة برايل إلى أن تتوفر آلة النطق العربية. قلم الهال يتوافق مع أجهزة الأسطر الإليكترونية المتواجدة في الأسواق من سائر المزودين. وننصح باستخدام أجهزة البرايل لينو والبرايل ويف والبرايل نوت والإيزي لينك 12 لأن الناطق في هذه الحالة قادرة على توفير الدعم الفني لجميع هذه الأجهزة.

قلم الهال

يبدو بالفعل أن الكفيف أصبح قريبا من النافاذ إلى جميع ما ينفذ إليه المبصر بنفس الحجم
وبنفس العمق.
وننتظر القفزة القادمة من الناطق في تمكين الهال بالصوت العربي أن يعمل بالقلم.
ودمتم